+971568706992
+97142482161
support@rasmalabank.com
إبدا التداول تجربة المنصة الاتصال بنا المساعدة عن بعد

كيف تبدأ التداول في الأسواق العالمية

الخطوة الأولى – افتح حساب معنا

نقدم مجموعة متنوعة من أدوات التداول في أسواق المال للتداول وفقا لأحدث المنصات الإليكترونية. بكل بساطة، تقدم بطلب للحصول على حساب وأرسل المستندات المطلوبة، وبمجرد الموافقة، سوف نمدك ببيانات الدخول لتبدأ التداول في الأسواق للمرة الأولى.

أطلب الأن

الخطوة الثانية – حان الوقت لتمويل الحساب

مجرد فتح الحساب، سوف تتمكن من تمويله وتنفيذ أولى صفقاتك. والتمويل سهل للغاية عبر موقعنا الإلكتروني لخدمة العملاء. وهناك اختيارات تمويل عديدة تتضمن التمويل عبر البطاقات الائتمانية والتحويل البنكي وغير ذلك من وسائل وخدمات التمويل الرقمية. ويظهر التمويل في حسابك خلال 12 ساعة لتكون قادرا على تنفيذ الصفقات في السوق للمرة الأولى.

مول حسابك

الخطوة الثالثة – لنبدأ التداول

الآن وقد فتحت حسابا لدينا، وقمت بتمويل الحساب، يأتي الدور الآن على الخطوة الثالثة وهي بدء التداول. وإليك فيما يلي بعض النقاط الإرشادية التي تساعدك على التداول:
افهم طبيعة تحركات السوق، وتأكد أنك تعرف في ماذا تريد أن تتداول ومتى يكون الوقت مناسبا في للتداول الأداة التي تختارها ونفذ صفقتك الأولى. ويمكنك الاستعانة بغرفة الأخبار، والتي توفر لك تحليلات دقيقة يوميا يمكنك الإطلاع عليها مع المقالات والتقارير التي تساعدك على الإطلاع المستمر على آخر مستجدات السوق من أخبار وفرص تداول.
تعرف على منصة التداول – قبل بدء التداول من المنصوح به أن تعتاد على استخدام منصة التداول وخصائصها المختلفة وأن تضمن أنك تتعامل إعداداتها بسهولة قبل بدء أي الصفقات للمرة الأولى.
ابدأ صفقتك الأولى – ما إن تشعر بسهولة استخدام منصة التداول وتعتاد على خصائصها، حدد الصفقة التي تريد تنفيذها وخطة التداول التي تريد اتباعها، واضبط مؤشراتك ثم نفذ الصفقة.
تذكر أنه من الضروري ألا تنفذ صفقة لست متأكدا منها تماما. استثمارك ينطوي على مخاطرة في كل مرة تنفذ فيها صفقة، لذلك لابد أن تكون متأكدا من كل قرار تتخذه أثناء التداول قبل أن تضغط على مفتاح التنفيذ.

الرافعة المالية والهامش

وبينما يمكن أن تزيد الرافعة المالية من احتمالات تحقيق عائد أكبر من التداول، يرفع استخدامها فرص الخسارة المحتملة أيضا. لذلك من الضروري أن تفكر بحرص شديد في حجم الرافعة المالية التي تستخدمها في تداولاتك.

ونوفر لك في بنك رسملة رافعة تصل إلى 1:500، ما يمكنك من التداول في قيمة من العملة التي تتداول فيها تبلغ 500 ضعف التكلفة الأولية من عملة الأساس الموجودة في حسابك.
وفيما يلي استعراض لاثنين من المتداولين يستخدمون الرافعة المالية في تداولاتهم.
المتداول (س) والمتادل (ص) – الذين لديهم في حساب التداول نفس المبلغ الذي يساوي 10000 دولار.
قام المتداول (س) باستخدام رافعة مالية 1:50 بينما قام المتداول (ص) باستخدام رافعة مالية 1:5
والآن نجري مقارنة بين الآثار التي تترتب على حجم الرافعة المالية المستخدمة حال خسارة كل منهما 100 نقطة.

من خلال إدارة الرافعة المالية، خسر المتداول (ص) 500 دولار من رأس المال بينما خسر المتداول (س) 5000 دولار من رأس المال، لذلك ينبغي التأكيد على أن الاستراتيجية الحذرة في استخدام الرافعة المالية توفر فرص أكبر للنجاح على المدى الطويل.

ما هو الهامش؟

عندما يتعلق الأمر بالتداول في أسواق المال، يختلط الأمر على البعض فيما يتعلق بالهامش والرسوم التي تستحق لشركة الوساطة، وهو غير صحيح على الإطلاق. أما المعنى الصحيح للهامش، فهو إيداع تحتفظ به شركة الوساطة لفتح الصفقات. فالهامش ليس تكلفة التعاملات، ولا يحمل على حسابك أي تكلفة إضافية، لكنه يستهدف ضمان وجود أموال كافية في رصيدك تتناسب مع حجم الصفقة التي تود فتحها.
ويعتمد حجم الهامش المطلوب على حجم الصفقة والأداة التي تتداول فيها في السوق.
مثال: إذا استخدمت رافعة مالية بقيمة 1:500 وفتحت صفقة من عقد واحد على زوج الدولار الأسترالي/ ين (بقيمة 100000 دولار أسترالي للعقد الواحد)ن في هذه الحالة 200 دولار أسترالي. ومعنى ذلك أن يكون لديك في الحساب 200 دولار أسترالي على الأقل في حسابك (او ما يساويها بأي عملة متداولة أخرى) لفتح صفقة بقيمة 100000 دولار استرالي. فإذا كانت القيمة الفعلية لحسابك أقل من متطلبات الهامش، يمكنك أن ترسل إخطارات بأنك سوف تغلق الصفقة.